الأحد, 10 سبتمبر 2023 05:15 مساءً 0 116 0
وزير البيئة يرافقهُ وكيل وزارة الخارجية للشؤون متعددة الأطراف والشؤون القانونية وعدد من المسؤولين يشاركون في المؤتمر الدولي لمكافحة العواصف الرملية والترابية في طهران. ‏‎
وزير البيئة يرافقهُ وكيل وزارة الخارجية للشؤون متعددة الأطراف والشؤون القانونية وعدد من المسؤولين يشاركون في المؤتمر الدولي لمكافحة العواصف الرملية والترابية في طهران. ‏‎
وزير البيئة يرافقهُ وكيل وزارة الخارجية للشؤون متعددة الأطراف والشؤون القانونية وعدد من المسؤولين يشاركون في المؤتمر الدولي لمكافحة العواصف الرملية والترابية في طهران شارك وزير البيئة السيد المهندس نزار ئاميدي في المؤتمر الدولي لمكافحة العواصف الرملية والترابية، الذي عُقد في العاصمة الإيرانية (طهران) للمدة 8- 2023/9/9، وقد كان من ضمن الوفد المُشارك في المؤتمر؛ وكيل وزارة الخارجية للشؤون متعددة الأطراف والشؤون القانونية السيد عمر البرزنجي، وسفير جمهورية العراق لدى الجمهورية الإسلامية الإيرانية السيد نصير عبد المحسن. أكد وزير البيئة المهندس نزار ئاميدي أن العراق يؤمن بمبدأ التعاون الإقليمي والعالمي من أجل تحسين البيئة سيما في مجال مكافحة آثار العواصف الغبارية والرملية والتي تأتي إلى العراق من خارج حدوده. وألقى السيد وزير البيئة كلمته في المؤتمر التي اثار فيها الوضع العراقي في مواجهة مشكلة العواصف الغبارية والرملية والتي تُعدُّ مشكلةً ذات أبعاد وتأثيراتٍ وطنية وإقليمية ودولية، مشيرًا إلى أن الحكومة العراقية الحالية ضمنت موضوع البيئة والمناخ كأحد أولويات البرنامج الحكومي المهمة ورفعت من مستوى الزخم في تحويل الخطط والاستراتيجيات الوطنية البيئية الى اجراءات تنفيذية. لافتًا إلى أن هناك تحضيرات إلى طاولة حوار إقليمية ترمي إلى رفع مستوى التعاون الإقليمي وتعمل على تقارب الأفكار والبرامج ضمن إطار أهداف التنمية المستدامة. وأبدى وزير البيئة إستعداد العراق لتوسيع النقاش والتعاون فيما يخص مشكلة تغير المناخ والعواصف الغبارية والرملية والإنفتاح بمشاركة البيانات والتحليلات اللازمة التي تساعد على تعريف المشكلة بشكلٍ أفضل وتسلط الضوء على آثارها الإجتماعية والاقتصادية. مؤكدًا أن العراق بادر بوقتٍ مبكر إلى تعزيز العمل التشاركي وذلك من خلال توقيع مذكرة تفاهم مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية في شهر تموز من عام 2022 بشأن العواصف الغبارية والرملية، فضلًا عن إجراء العديد من الإجتماعات واللقاءات الإيجابية مع كل الأطراف والدول المهتمه بهذا الموضوع. وتابع ئاميدي في كلمته، أن برامج الامم المتحدة ومقرراتها تهدف إلى إيجاد التوازن بين المجتمعات والبيئة والاقتصاد ضمن أجندة 2030 الدولية وأهداف التنمية المستدامة، التي صنفت العواصف الغبارية والرملية على أنها "تحدي عالمي كبير" وبحاجةٍ إلى إجراءات تنسيقية دولية عاجلة للتخفيف من آثارها. حضر في المؤتمر رئيس الجمهوریة الإسلامية الايرانية آیة الله إبراهیم رئيسي، وشارك فيه ممثلون عن 50 دولة و15 منظمة دولية. ‏‎ ‎‏‎‏‎‏‎‏======================== ‎‏‎‏‎‏‎ بالإمكان الإطلاع على الخبر أعلاه في الصفحات والحسابات الرسمية التابعة للسفير عمر البرزنجي: ‎‏‎‏‎‏‎صفحة الفيسبوك: ‎‏‎‏‎‏https://www.facebook.com/berzinji.omer ‎‏‎‏‎‏‎قناة اليوتيوب: ‎‏‎‏‎‏https://www.youtube.com/channel/UCd7emlXnhEx1kY7gvSdDnhg ‎‏‎حساب الانستغرام: ‎‏https://www.instagram.com/omer.berzinji ‎‏‎‏‎‏‎‏========================‏ ‎‏‎‏‎‏Admin

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

Admin Admin
المدير العام

sss

شارك وارسل تعليق

أخبار مشابهة

أخبار مقترحة

بلوك المقالات

الفيديوهات

الصور

https://www.alshaya.com/campaigns/IHOP/ihop-ksa/index-ar.html?gclid=EAIaIQobChMI7sTGzbDh6AIVyZl3Ch17hAIDEAEYASAAEgKcrfD_BwE

أخر ردود الزوار

أعداد الجريدة

القنوات الفضائية المباشرة

استمع الافضل